اخبار_سوريا

أرصفة دمشق تحولت لمأوىً لأطفالها

وصل حال الناس هذه الأيام في العاصمة دمشق إلى حدّ رمي صغارهم في الشارع وتركهم مع رضاعات الحليب والذهاب للبحث عن لقمة العيش تسولاً أو عملاً.

الصورة من مركز العاصمة، وتحديداً في حي البرامكة، طفلتان مرميتان في الشارع ولا أحد معهما، وعند سؤال المحال المجاورة قيل إن العائلة من ريف دمشق والأب متوفى والأم تعمل في التسول.

ولعل هذه الصورة هي غيض من فيض ما وصل به الحال بأهالي سوريا، وهذه الصورة في مدينة يشبع سكانها الخبز، فكيف هو حال المناطق المحاصرة والتي تمنع عنها قوات النظام كل ما يسد رمق أطفالهم.

[ad_2]

أخبار سوريا ميكرو سيريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق