بالفيديو : عشرات الغارات الروسية تخلف مجازر في حلب

قضى عشرة مدنيين في حصيلة أولية اليوم/الجمعة، الثلاثين من نشرين الأول-أكتوبر، في قصف جوي طائرات يرجّح بأنها تابعة لقوات النظام على مدينة “الباب” في ريف حلب الشمالي.

وقال مصادر ميدانية إن أكثر من أربع غارات جوية استهدفت مدينة “الباب” تزامناً مع خروج المصلين من أداء صلاة الجمعة في مساجد المدينة، ما أدى إلى مقتل أكثر من عشرة مدنيين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

وأفاد ناشطون أن عدة عارات جوية من الطيران الروسي استهدفت حيي “الكلاسة” و”المغاير” في مدينة حلب، أدت إلى مقتل خمسة عشر مدنياً جلّهم من الأطفال، إضافة إلى العشرات من الجرحى، وعرف من القتلى: الطفلة “وردة طنو” (9 أعوام) والطفلة “جنى ياسين” (5 أعوام) والطفل “علي طنو” (7 أعوام) والرضيع “محمد طنو”.

وأشاروا إلى أن العدد قابل للزيادة لأن فرق عدداً من المنازل تهدم فوق رؤوس أصحابها، وما يزال هناك ضحايا تحت الأنقاض، يحاول الأهالي إخراجهم.

وأكد ناشطون أن معمل الشركة الوطنية للأدوية في ريف حلب الغربي خرج عن الخدمة، ولحق بمستودعاته دمار كبير، جراء استهدافه من قبل الطيران الحربي الروسي بخمسة غارات جوية.

اللحظات الأولى للقصف من قبل طيران الروسي على منازل المدنيين في حي الكلاسة بحلب:

[ad_2]
أخبار سوريا ميكرو سيريا