42

أعلن النائب الأمني للقائد العام للجبهة الشامية “أبو ماهر الحمصي” عن تقديم استقالته من منصبه، وحل عمل المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة وإنهاء العمل في جميع مفاصلها المختلفة.

وأكد النائب على أنه سيحيل جميع الموقوفين الموجودين لدى المؤسسة الأمنية وأفرعها إلى المحكمة الشرعية في وريفها، مع تحويل كافة عناصر وكوادر المؤسسة إلى القطاع العسكري ضمن توليف جديد.

وبحسب “الحمصي” فإن عدة أسباب دفعته لتقديم استقالته، مشيرا إلى أن أولها هو مطالبة الناشطين الثوريين والأهالي في مدينة حلب وريفها بتشكيل جسم أمني موحد يعمل على أمن وأمان المواطنين، بالإضافة لتعرض جبهات القتال في مدينة حلب وريفها لضغط عسكري كبير.

وأضاف “الحمصي” أيضا أن تعدد الجهات الأمنية التي تعمل في مدينة حلب وريفها دون التنسيق فيما بينها كان من أحد الأسباب التي دفعته لإعلان حل المؤسسة، بالإضافة إلى قيام بعض الجهات بالعمل باسم المؤسسة ضمن أجندة خاصة بها، الأمر الذي جعلها في وضع مسائلة عن أعمال غير مسؤولة عنها.