أعطاهم الأمان وقام بقتلهم.. داعش يعدم عناصر الجيش الحر وجبهة النصرة في دير الزور

18

أقدم تنظيم داعش خلال الأيام الماضية على إعدام عدد من عناصر وقيادات سابقين في الجيش الحر وجبهة النصرة في مدينة دير الزور، وذلك بعدما أعطاهم الأمان وخضعوا لدورات شرعية يقيمها التنظيم في مناطق سيطرته.

وقالت مصادر إن التظيم أعدم “بسام محمد الجواد” المنحدر من مدينة الميادين في الريف الشرقي، وكان أحد عناصر جبهة النصرة في المدينة قبل دخول التنظيم أواسط العام 2014 الماضي.

كما قام التنظيم بشن حملة دهم واعتقالات شملت أكثر من 38 شاباً في كل من الموحسن والصبحة والدحلة وجديد عكيدات والبوليل، تزامناً مع قيام عناصر الحسبة بإغلاق جميع المحال التجارية في الطريق العام بقرية الصالحية واعتقال اي شخص يشاهد في الشارع العام، وإخضاعه لدورة شرعية في مساجد القرية من دون معرفة الهدف من ذلك.