أوباما الحل في سوريا يطلب بضعة شهور

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أن الحل في سوريا قد يتطلب بضعة شهور، ريثما تدرك روسيا وإيران أنه لن يتم التوصل إلى حل سياسي مع بقاء الأسد.

وقال أوباما الذي يحضر القمة السنوية لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) والمنعقدة في العاصمة الفلبينية مانيلا للصحفيين، إن “الأمر قد يتطلب بضعة شهور حتى تقبل روسيا وايران والنخبة الحاكمة في سوريا بأنه لن تكون هناك نهاية للحرب الأهلية في سوريا ولن يتم التوصل إلى تسوية سياسية مع بقاء بشار الأسد في السلطة”.

وأضاف “القول الفصل هو أنني لا أرى موقفا يمكننا فيه انهاء الحرب الأهلية في سوريا مع بقاء الأسد في السلطة.”

وفي ذات الوقت أكد أوباما إن موسكو وطهران تعتبران “داعش” “خطراً حقيقيا” لكن جهود موسكو في سوريا تهدف إلى دعم الأسد، مشيراً إلى أنما تفعلة الولايات المتحدة  مع أعضاء تحالفها هو ادراك أن الأمر قد يتطلب بضعة شهور إلى أن يعرف الروس والإيرانيون وبعض الأعضاء في الحكومة السورية والنخبة الحاكمة داخل النظام الحقائق التي قالها.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أكد أن العالم يتحدث عن أسابيع قبل الإنتقال السياسي في سوريا، لكن هذا التصريح قبل أن يقول نظيره الروسي أن على الولايات المتحدة والغرب ونسف فكرة تحييد الأسد عن السلطة إذا أرادوا تشكيل تحالف دولي لمحاربة “داعش”.


[ad_2]
أخبار سوريا ميكرو سيريا