قتل وحرق مراهق في مدينة طرطوس الساحلية

قام عدد من شبيحة نظام الأسد بقتل وحرق المراهق غيث إبراهيم جبور، بعد خطفه أثناء توجهه من قريته لمدرسته في بلدة دوير الرسلان، في ريف طرطوس، صباح يوم الخميس الماضي.

ونقلت مصادر إعلامية موالية عن اللجنة الطبية التي كشفت على جثة المراهق غيث، بعد العثور عليها في حرش بالقرب من مزرعة البياضة، قولها: “إنّ الجهة الخاطفة، قتلت غيث، ثم حرقته، قبل أن ترميه في الحرش”.

وأشارت المصادر إلى أنّ فرع الأمن الجنائي في المدينة، يحقق في القضية، دونما أن يوجه والد المراهق البالغ من العمر 17عاماً، أصابع الإتهام لأحد.

ومن خلال رصد موقع “مدار اليوم”، لعدد من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، المعنية بنقل أخبار طرطوس، تبين لها أنّه لايمر يوم، إلا ويكون الحديث فيه عن جريمة قتل، أو سرقة عدد من السيارات، حتّى أن البعض يصف الوضع في المدينة الّتي تُعتبر خزان موالاة الأسد بـمدينة “وادي الشبيحة”، من كثر الاعتداءات الّتي يقومون بها شبيحة آل الأسد، وأعوانهم.


[ad_2]
أخبار سوريا ميكرو سيريا