اخبار_سوريا

لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى يندمجان ويشكلان (جيش خالد)

لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى يندمجان ويشكلان (جيش خالد)

إياس العمر: المصدر

أعلن كل من لواء شهداء لواء اليرموك وحركة المثنى الإسلامية، المتهمين بالتبعية لـ (داعش)، اليوم الثلاثاء، اندماجهما في كيانٍ جديدٍ، تحت مسمى “جيش خالد بن الوليد”، المقاتل في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي.

مصدر مطّلع من منطقة حوض اليرموك قال لـ ” المصدر ” إن عملية الاندماج تبعها تعيين قائد جديد بدلا عن قائد لواء شهداء اليرموك السابق أبو عبد الله المدني (سعودي الجنسية) وبأن القائد الجديد للتشكيل هو أبو عثمان الإدلبي، الذي كان قدم قبل فترة وجيزة إلى منطقة حوض اليرموك.

القائد الجديد هو الثالث بعد مقتل قائد لواء شهداء اليرموك السابق أبو علي البريدي الملقب بالخال منتصف شهر تشرين الثاني/ أكتوبر من العام الماضي مع مجموعة من قادة الصف الأول باللواء ليتولى قيادة اللواء بعدها ابو عبيدة قحطان وهو فلسطيني أردني وبعدها بأشهر استلم زمام الامور أبو عبد الله المدني.

وأكد عمر مارديني أبرز إعلاميي لواء شهداء اليرموك عبر حسابة الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك صحة الاخبار التي تتحدث عن عملية الاندماج وتوعد التشكيلات التي تحاصر منطقة حوض اليرموك بأن “جيش خالد” قادم.

وفي السياق قام ناشطي من محافظة درعا بنشر وثيقة موقعة بتاريخ 21 أيار/ مايو الجاري تؤكد عملية الاندماج.

ويذكر أن عناصر حركة المثنى توجهوا إلى مناطق سيطرة لواء شهداء اليرموك مطلع شهر نيسان/ أبريل الماضي وذلك بعد خسارة جميع معاقلهم الاساسية لصالح تشكيلات الجبهة الجنوبية و جيش فتح الجنوب ومنها (الشيخ سعد – جلين – مساكن جلين – عدوان – الطيرة – المزيرعة)،

ونتيجة للقتال المستمر منذ أكثر من شهرين في منطقة حوض اليرموك فقدت الحركة مجموعة من قادتها كان آخرهم الرجل الثاني في الحركة أبو عمر صواعق والتي قتل قبل أيام نتيجة تفجير مجهول المصدر في بلدة الشجرة بمنطقة حوض اليرموك.

IMG-20160524-WA0003

IMG-20160524-WA0005

أخبار سوريا ميكرو سيريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق