مستشفى الرحمة خدمات ورعاية طبية للسُكان والنازحين

[ad_1]

[ad_2]

جيرون

أنشئ مستشفى الرحمة في ريف إدلب الشمالي سنة 2013، بدعم من منظمة (Gift Of The Givers) الجنوب أفريقية، يعتمد معظم سُكان ريف إدلب الشمالي، والنازحون، عليه، بوصفه من أكبر المستشفيات الطبية في المنطقة، وأكثرها توفيرًا للخدمات الإسعافية والجراحية وحالات الطوارئ، التي تنتج عن حالات القصف الذي يتعرض لهُ المدنيون من طائرات النظام وروسيا.
يحوي المستشفى إدارة وكادرًا طبيًا لأغلب الاختصاصات، منها الجراحة العظمية، والداخلية، والأوعية، والصدرية، وقسم الجراحة العامة، والنسائية، والبولية، والأطفال، وجراحة الأذن والأنف والحنجرة، كما يحوي أيضًا جناحًا مؤلفًا من ثلاث غرف للعمليات الجراحية، وقسمًا للإسعاف مؤلفًا من خمسة أسرّة؛ لاستقبال المرضى بداية دخولهم للمستشفى، وجناحًا للعناية المشددة، كما يضم المستشفى عيادات خارجية؛ لفحص المرضى يوميًا.
يستقبل مستشفى الرحمة في شمال إدلب -يوميًا- بإدارته وكادره الطبي ما يقرب من 200 مريض، بينهم إصابات حرب، موفرا لجميعهم الخدمات الطبية كافة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]