بالرغم من إعلان عدم تواجد عسكري لها في منبج…قوات سوريا الديمقراطية تعلن عن قتلى في صفوفها بريف المدينة

[ad_1]

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية قبل شهر عن خروجها من مدينة منبج بعد طرد تنظيم الدولة منها وسيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المدينة ، استجابة منها للمطالب الأمريكية بالخروج من المدينة تحت ضغوط من الجانب التركي بضرورة رحيل تلك القوات شرق الفرات وإلا سيتم طردهم بالقوة العسكرية .

غير أن الوقائع على الأرض أثبتت غير ذلك حيث أعلنت اليوم قوات سوريا الديمقراطية عن قتل عنصريين في صفوفها خلال مواجهات مع درع الفرات في ريف مدينة منبج في دليل يثبت عدم مغادرة تلك القوات لمدينة منبج وريفها، حيث أعلن مجلس منبج العسكري وهو أحد مكونات قوات سوريا الديمقراطية عن مقتل عنصريين من جنسيات أجنبية أحدهما أمريكي يدعى ميشيل اسرائيل، والثاني ألماني يدعى انتون لسجك.

حيث أظهر تسجيل مصور للعنصريين عن انضمامهما للقتال في صفوف  قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي من التقدم والسيطرة على مدينة الباب المعقل الرئيس لتنظيم الدولة في حلب بعد شن هجمات على  قوات درع الفرات التي تحارب للوصول إلى مدينة الباب وقطع الطريق على الميليشيات الكردية من التقدم نحو المدينة من الجهة الشرقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]