بعد استعادتهم حي الشيخ سعيد بحلب المحاصرة.. الثوار يصدون هجوماً على حي بستان الباشا

[ad_1]

تواصل قوات النظام محاولتها المستمرة بقضم مناطق سيطرة الثوار بحلب المحاصرة, بعد أن تمكنت من السيطرة على معظم أحياء حلب الشمالية الشرقية, وسط قصف متواصل بمختلف أنواع الأسلحة على المدينة.

 

وقال ناشطون إن قوات النظام ومليشيات شيعية شنت هجوماً مع ساعات الفجر الأولى على مواقع الثوار بمحيط حي بستان القصر, بتغطية مدفعية وصاروخية مكثفة على محاور الاشتباك, ودارت على إثرها معارك عنيفة مع الثوار في فتح حلب, تمكنوا على إثرها من صد الهجوم وقتل وجرح عدد من القوات المهاجمة.

ويأتي هذا عشية معارك عنيفة اندلعت يوم أمس في حي الشيخ سعيد جنوبي المدينة, حققت قوات النظام خلالها تقدماً كبيرة وأعلنت بدورها السيطرة على الحي بالكامل, في حين شن الثوار هجوماً مضاداً, استعاد خلاله مساء أمس معظم النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام, وأعطبوا دبابة واستولوا على أخرى.

وتركز قوات النظام والمليشيات الشيعية في هجماتها على حي الشيخ سعيد نظراً لموقعه القريب من الكليات الحربية, وبوابة كسر الحصار عن مدينة حلب, وكانت قوات النظام فشلت مراراً في السيطرة على الحي على الرغم القصف المكثف والمتواصل من المدفعية والصواريخ.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]