وفدٌ عسكريٌ من هيئة الدفاع الذاتي يزور مكاتب أحزابٍ كردية

[ad_1]

سيهاد يوسف: المصدر

أجرى وفد عسكري من هيئة الدفاع الذاتي أمس الأحد 18 كانون الأول/ديسمبر، ولأول مرة، زيارة لمكاتب عدة أحزاب كردية، وتألف الوفد من (ريزان كلو – الرئيس المشترك للهيئة، وريدور خليل – الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، وسيبان ولات – مسؤول قوات الحماية الذاتية، ونجبير محمد – من هيئة الدفاع).

وزار الوفد مكاتب حزبي (السلام والديمقراطية الذي يترأسه طلال محمد، والوحدة الديمقراطي الكردي)، وبحسب تلفزيون “كردستان 24″، فإن الزيارة تأتي في إطار وضع الأحزاب السياسية في صورة الوضع العسكري لقوات سوريا الديمقراطية، وعرض وضع وحدات حماية الشعب والتأهيل والتدريب الذين وصل إليها.

وقال القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي “حسين بدر”: “زار وفد عسكري من هيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة مكتب حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)، حيث ضم الوفد كلاً من السادة ريزان كلو – الرئيس المشترك الهيئة – و ريدور خليل – الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، وسيبان ولات -مسؤول قوات الحماية الذاتية، ونجبير محمد -من هيئة الدفاع، وكان في استقبالهم الرفاق مصطفى مشايخ – نائب سكرتير الحزب، وحسين بدر ومحمد صالح -عضوي الهيئة القيادية في الحزب، والرفيقة نسرين حسين عضو دائرة القامشلي”.

وعن هدف الزيارة، قال “بدر”: “كان هدف الزيارة عرض الحالة والمستوى الذي وصلت إليه وحدات حماية الشعب وقوات الحماية الذاتية من حيث الكم والتأهيل والتدريب والقبول والدعم الذي تلاقيه هذه القوات بين جميع مكونات الشعب في روج أفاي كردستان وعلى المستوى الدولي، لاسيما من قبل قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، كما تطرق الوفد الزائر إلى آخر التطورات والنجاحات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية وعمادها الـ YPG وYPJ على الإرهاب المتمثل بداعش والجماعات المسلحة المدعومة من تركيا في إطار حملة غضب الفرات التي تتوجه الآن إلى الرقة لتحريرها”.

وأشار إلى أن الوفد تمنى “أن تتلقى هذه القوات الدعم السياسي والمعنوي من الأحزاب والتنظيمات السياسية الكردية لا أكثر”، على حد تعبيره.

وأضاف “بدر” بأن حزبه وعن طريق نائب السكرتير مصطفى مشايخ في الوفد الضيف، أكد على دور وأهمية وحدات حماية الشعب وقوات الحماية الذاتية في محاربة الإرهاب ودحره، بالإضافة إلى دورها في حماية المناطق الكردية والدفاع عنها، مؤكداً على موقف حزب الوحدة “في الدعوة إلى دعم وتعزيز القدرات الدفاعية لهذه الوحدات، إذ لا يمكن تحقيق أي نصر أو مكاسب للشعب الكردي إن لم يكن هناك تكامل بين العمل والنضال السياسي المدني والعمل العسكري”.

وأردف: “كعربون عن دور ومواقف الأحزاب الوطنية والقومية ودعمها للقوات الكردية في الدفاع عن الشعب الكردي في سوريا قدم الوفد درع (غضب الفرات) باسم هيئة الدفاع الذاتي، وطالب الوفد الزائر أن تبادر الأحزاب السياسية إلى زيارة معسكرات التدريب وساحات القتال للاطلاع على واقع العمل العسكري، وفي نفس الوقت تكون الزيارة عامل شحذ ورفع المعنويات للمقاتلين، وفي الختام تم وداع الضيوف بمثل ما استقبل من حفاوة “.

ويذكر أن هذه هي المبادرة الأولى من نوعها لقوات عسكرية لأحزاب سياسية كردية، ماعدا حزب الاتحاد الديمقراطي الذي يتكرر الزيارة إليه، ومن المتوقع أن يزور الوفد العسكري أحزاباً سياسيةً أخرى باستثناء حزبي يكيتي الكردي وحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، واللذان لهما معتقلين سياسيين لدى الادارة الذاتية الديمقراطية.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]