(غضب الفرات) تعلن سيطرتها على 97 قريةً غرب الرقة

[ad_1]

سعيد جودت: المصدر

أعلنت غرفة عمليات (غضب الفرات)، والتي تسعى إلى السيطرة على مدينة الرقة وطرد تنظيم “داعش” منها، أنها سيطرت على 97 قرية ضمن إطار المرحلة الثانية من العملية في الريف الغربي لمدينة الرقة.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الناطقة باسم غرفة عمليات (غضب الفرات)، “جيهان شيخ أحمد”، اليوم الثلاثاء (20 كانون الأول/ديسمبر)، والتي قالت فيه إنه بعد 10 أيام من بدء الحملة سيطر مقاتلو غضب الفرات على 97 قرية، وعشرات المزارع، والكثير من التلال، وتبلغ مساحة الأراضي التي سيطرت عليها حتى الآن /1300/كم٢.

وأكدت مقتل 96 عنصراً من “داعش” في المعارك التي دارت خلال المواجهة المباشرة معهم من قبل ميليشيات (سوريا الديمقراطية)، كما تم أسر 7 من عناصر التنظيم، بالإضافة إلى تسليم عنصر آخر نفسه مع عائلته بالكامل.

وأشارت “شيخ أحمد” إلى أن مقاتلي (غضب الفرات) خلال عشرة أيام استولوا على كميات من الأسلحة والذخائر وهذه الذخيرة هي: (52 سلاح نوع كلاشنكوف، 87 قطعة مخزن كلاشنكوف، ثلاثة درجات نارية، منظار نهاري، /6/أجهزة لاسلكي ديجيتال، /7/ أحزمة ناسفة، /20/ جعبة، /38/ قنبلة يدوية، /6/ قاذفات RBG، /7/ حشوات لقاذفات RBG، /7/ حقائب حشوات آر بي جي، /4/صواريخ كاتيوشا، /40/ قذيفة هاون، /2/هاون /120/مم، /1/هاون /160/مم، /1500/طلقة BKC، عربة مفخخة، سلاح دوشكا عيار 12.5 مم و80 رصاصة، سلاح دوشكا عيار 23.5 مم، سيارة بيك آب).

وأضافت بأن مقاتلي (درع الفرات) أزالوا وأبطلوا مفعول /550/ لغماً كانت قد زرعها “داعش” في الكثير من الأماكن والمواقع، وما زال هناك الكثير من الألغام لم يتم إزالتها بعد.

وعن خسائر (غضب الفرات)، أوضحت “شيخ أحمد” أن حصيلة عشرة أيام من المعارك مقتل تسعة من مقاتلي غضب الفرات وجرح 12 آخرين.

وأكدت الناطقة باسم غرفة عمليات (غضب الفرات) أن أغلب الأهالي عادوا إلى قراهم التي سيطرت عليها (غضب الفرات)، بعد تمشيطها وتنظيفها.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]