(داعش) يؤكد انسحاب (درع الفرات) من جبل عقيل ومستشفى مدينة الباب

[ad_1]

سعيد جودت: المصدر

أكد تنظيم “داعش” انسحاب فصائل (درع الفرات) من النقاط التي سيطرت عليها اليوم الأربعاء (21 كانون الأول/ديسمبر)، في الجبهة الغربية من مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وتكبيد فصائل الجيشين الحر والتركي خسائر كبيرة.

وأفادت وكالة أعماق المقربة من تنظيم “داعش”، من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، تكبّد الجيش التركي اليوم الأربعاء خسائر فادحة في الأرواح والعتاد هي الأعلى منذ بدء عملياته ضد التنظيم في ريف حلب.

وأضافت بأن عنصراً من التنظيم هاجم بعربة مفخخة تجمعاً للجيش وفصائل المعارضة قرب السور الغربي لمستشفى الفاروق في أطراف جبل “عقيل” غربي مدينة الباب، مما أسفر عن مقتل وإصابة 50 جندياً على الأقل وتدمير دبابة و4 مدرعات وجرافة، مشيرة إلى أن ذلك جاء بعد أن تمكنت 22 آلية تابعة للجيش التركي من الوصول إلى أطراف المستشفى بعد 48 غارة جوية وأكثر من 300 قذيفة مدفعية وصاروخ استهدفت الجبل وأحياء متفرقة من المدينة.

وأكدت أن من تبقى من عناصر الجيش التركي والمعارضة المسلحة فروا من أطراف المستشفى إلى الضواحي الغربية لمدينة الباب وذلك عقب تعرضهم للهجوم، ولم يتمكنوا من السيطرة على أية منطقة داخل المدينة.

وأشارت أعماق إلى أن الجيش التركي خسر في مواجهات سبقت تفجير المفخخة نحو 20 جندياً بين قتيل وجريح، ودمّر مقاتلو التنظيم دبابة وعربة (بي إم بي) وناقلة جند بصواريخ موجهة.

وكان مقاتلو التنظيم قد أحبطوا محاولة تقدم مماثلة قبل فجر اليوم ذاته، قصف خلالها الجيش التركي أحياء الباب بـ 40 غارة جوية ونحو 50 قذيفة مدفعية، واستهدفت مفخخة للتنظيم تجمعاً لهم قبل أن ينسحبوا إلى مواقعهم، دون تحقيق نتائج، بحسب وكالة أعماق.

وأكد ناشطون انسحاب قوات (درع الفرات) من جبل الشيخ عقيل وتلة المستشفى الوطني، لتعود النقاط كما كانت قبل هجوم اليوم، ولعل انسحاب تلك القوات من النقاط التي سيطرت عليها اليوم، هو ما دعا غرفة عمليات (حوار كلس) المشاركة في (درع الفرات) اليوم إلى إعادة تغريد بيان قديم على حسابها في “تويتر”، يدعو الإعلاميين للالتزام بما تنشره المعرفات الرسمية للغرفة، لضمان الحصول على المعلومات الصحيحة، ولحساسية العمل العسكري.

كما أعلن الجيش التركي اليوم عن مقتل ثلاثة من جنوده وإصابة 11 آخرين باشتباكات ضد تنظيم “داعش” في محيط مدينة الباب، خلال مشاركتهم لقوات “درع الفرات” التي تحاول اقتحام المدينة.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]