أكثر من 20 قتيلاً.. التحالف الدولي يستهدف مقراً رئيسياً لـ”فتح الشام” بريف إدلب

[ad_1]

شنت طائرة تابعة للتحالف الدولي عصر اليوم الثلاثاء غارات جوية عنيفة على أحد المقرات الرئيسية لجبهة “فتح الشام” بريف إدلب ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 عنصراً وفقاً لحصيلة أولية.

وأفاد الناشط الإعلامي من ريف إدلب أحمد حسان لـ”السورية نت” أن “الغارات استهدفت مقراً رئيسياً لفتح الشام بين بلدتي سرمدا وكفردريان، بأربعة صواريخ شديدة الانفجار ما تسبب بدمار معظم المباني المحيطة بالمبنى”.

وأضاف حسان، أنه “وفقاً لمصادر مقربة من جبهة فتح الشام أن معظم القتلى هم من عناصر الجبهة وليس كما روج عن أن المكان المستهدف هو سجن تستخدمه الجبهة وأن القتلى هم من المسجونين”.

وأظهر مقطع فيديو، نشره الإعلامي موسى العمر عبر “تويتر” لحظة استهداف مقر “فتح الشام” من قبل التحالف اليوم، بالقرب من بلدة سرمدا الحدودية مع تركيا.

 

ليس انفجار بركان بل غارة جوية للتحالف بقنابل ضخمة على مقرات (يعتقد ) انها لفتح الشام في سرمدا pic.twitter.com/iWt0w48v5A

— موسى العمر (@MousaAlomar) January 3, 2017

وسبق لطيران التحالف أن استهدف أول أمس حافلتين، كانت تقلان عناصر من “فتح الشام”، الأولى على أوتستراد باب الهوى بين بلدتي سرمدا وباتبو ما أدى إلى احتراق السيارة ومقتل شخصين داخلها، والثانية على دوار سرمدا.


[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]