أوضاع إنسانية صعبة يعيشها أهالي حي جوبر بدمشق في ظل حملة عسكرية

[ad_1]

على الرغم من دخول الهدنة يومها الخامس, تواصل قوات النظام حملتها العسكرية على حي جوبر، ارتفعت حدتها مؤخراً, وسط أوضاع إنسانية صعبة يعيشها الأهالي في الحي المحاصر.

ونشر مكتب جوبر الإعلامي تقرير حول أوضاع الحي قائلاً: “إن خمسة آلاف عائلة من أهالي جوبر مهجرين من منازلهم في الغوطة الشرقية, مشيراً في الوقت نفسه أن أغلبهم من الفقراء والبعض لا يوجد لهم معيل, في ظل نقص حاد في مستلزمات التدفئة، بسبب الحصار والغلاء.

يأتي هذا مترافق مع حملة عسكرية متواصلة على الحي الذي تسعى قوات النظام للسيطرة عليه, وخلال الأيام القليلة الماضية شنت قوات النظام هجمات عدة على محاور في الحي, وسط قصف بالهاون من العيار الثقيل، بالتزامن مع محاولات لاقتحام الحي تمتد من شركة الكهرباء حتى رحبة الدبابات.

يذكر أن حي جوبر الدمشقي مدمر بنسبة 90% بسبب قصفه المستمر من قبل قوات النظام, منذ خروجه عن سيطرته.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]