النظام يخير جنوب دمشق… المصالحة أو الحرب

[ad_1]

وليد الأشقر: المصدر

أمهلت قوات النظام أهالي جنوب دمشق في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم مدة 24 ساعة بدأت أمس للموافقة على المبادرة “المصالحة” التي قدّمها النظام قبل أيام قليلة من دخول وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ.

وأشار ناشطو تجمع “ربيع ثورة” المتواجدين في المنطقة أن هذه المهلة كانت خلال اجتماع تمّ ظهر الاثنين بين لجنة التفاوض الممثلة لجنوب دمشق وممثلين عن قوات النظام. في حين تحدث ناشطون في المنطقة عن تمديد المهلة لاحقاً لمدة 48 ساعة إضافية تنتهي صباح الخميس.

واعتبر ناشطو “ربيع ثورة” أن هذه الخطوة من جانب النظام هي خرقٌ لاتفاق وقف إطلاق النار في البلاد، عبر العمل على استعادة السيطرة على المناطق المحررة في دمشق وريفها إما بالعمل العسكري أو السياسي.

وكانت الهيئة السياسية في جنوب دمشق تسلمت قبل نحو أسبوع مبادرةً لـ “المصالحة” تقضي كغيرها بتهجير رافضي المصالحة وتسوية أوضاع المنشقين والمتخلفين بشرط القتال ضد “التنظيمات الإرهابية” بجانب قوات النظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]