اخبار_سوريا

استشهاد طفلان بوادي بردى.. وقوات النظام تواصل التصعيد على المنطقة

[ad_1]

واصلت قوات النظام في خروقها للهدنة باستمرار حملتها بمساندة ميليشيا حزب الله اللبناني على منطقة وادي بردى غربي دمشق, وسط اشتباكات مستمرة, مترافقة من قصف مكثف بالمدفعية والصواريخ, على كافة القرى بالمنطقة.

وذكرت تنسيقيات محلية استشهاد طفلان أيمن علوش من مدينة دوما والطفل أحمد محي الدين من قرية ديرمقرن جراء القصف المدفعي من قوات النظام على وادي بردى, بالتزامن مع محاولات اقتحام للمنطقة.

هذا وجددت قوات النظام ومليشيا حزب الله فجر اليوم محاولتها للتقدم على جبهة الحسينية وكفر العواميد بمنطقة وادي بردى, تصدى لهم ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين, تمكن الثوار خلالها من صد الهجوم وقتل عدد من القوات المهاجمة.

وكان الثوار صدوا أمس عدة محاولات تقدم على محور الحسينية, ومحور بسيمة من جهة جمعيات كفتاروا واستطاعوا تدمير دبابة من طراز t72 وقتل وجرح العديد من مليشيا حزب الله وقوات النظام.

ويشار أن قوات النظام تواصل حملتها العسكرية لليوم الخامس عشر على التوالي, مترافق مع قصف على مختلف القرى, ووثق ناشطون أمس استهداف محور بسيمة بأربع قذائف تحوي غازات سامة تسببت بحالات اختناق.

[ad_1]
[ad_2] [sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق