جيرون

جدد طيران الحربي السوري اليوم قصفه على مدن وبلدات الشرقية بريف دمشق، مستهدفًا وأوتايا وحزرما، وأكد ناشطون محليون، أن الطيران الحربي شنّ ما لا يقل عن ثلاث غارات على مدينة ، في حين استهدف بلدة حرزما بأربع غارات، وغارة على بلدة أوتايا في المرج.

ترافقت الغارات الجوية مع مدفعي عنيف، استهدف الأحياء السكنية، ما أدى لسقوط عدد من الإصابات بين المدنيين سيما في مدينة دوما.

من جهة أخرى تتواصل الاشتباكات على محاور بلدة ، بين المسلحة وقوات النظام، التي تحاول منذ أسابيع السيطرة على البلدة وكتيبة الموجودة فيها، وهو ما يعني، في حال نجاحها، قطع الطريق بين بلدة وبقية مناطق الغوطة.

وكانت قوات تمكنت، الاحد الماضي، من استعادة مواقع سيطرت عليها قوات النظام في الغوطة الشرقية مؤخرًا، ومنها كتيبة حزرما، وأوقعت خسائر بشرية في صفوف عناصر النظام.