ارتقى عنصران من جبهة الشام اليوم الأربعاء، جراء استهداف طيران سيارة كانوا يستقلونها في مدينة سراقب بريف الشرقي.

وقال ناشطون إن طائرة بدون طيار استهدفت بصواريخ موجهة سيارة تابعة لفتح الشام تقل عناصر على الطريق الشرقي لمدينة سراقب, ما تسبب بارتقاء عنصرين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بعضها خطيرة.

فيما تناقلت مصادر غير مؤكدة أن قائد جبهة فتح الشام “أبو محمد الجولاني” كان في المدينة قبل ساعات من استهداف السيارة, ما يرجح ارتباط الحادثة بوجوده في المنطقة.

يأتي هذا بعد أيام من استهداف طائرة أخرى تابعة للتحالف لمنزل القيادي “يونس شعيب” الملقب ( أبو الحسن تفتناز) ما أدى لارتقائه مع ابنه, وعنصر آخر.

وكثرت في الفترة الأخيرة عمليات استهداف مقرات وسيارات تابعة لجبهة فتح الشام لاسيما شمال مدينة إدلب, وسجلت في الفترة الأخيرة استهداف العديد من السيارات التابعة لفتح الشام, فضلاً عن استهداف بعبوات ناسفة.