زيد المحمود: المصدر

قضى ثلاثة عناصر من لواء الحق فجر اليوم الأربعاء (11 كانون الثاني/يناير)، جراء غاراتٍ جويةٍ روسيةٍ استهدفت مدينة تفتناز بريف .

وأفادت مصادر ميدانية بأن الطيران الروسي استهدف بغارتين جويتين منزلاً في مدينة تفتناز، ما تسبب بمقتل ثلاثة من عناصر لواء الحق من أبناء مدينة الحسكة، وهم: “مثقال فاضل الملحم (أبو حواس)، حامد الزوبع الملحم (أبو نامس)، محمد فاضل الملحم (أبو متعب)”، إضافة إلى جرحى وعالقون تحت الأنقاض، ودمار كبير واشتعال النيران في عدد من منازل المدينة.

كما شهدت مدينة إدلب وبلدة طعوم القريبة منها سلسلة غارات جوية ليلية، أدت إلى دمار كبير في كل منهما، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

وقضى “بلال حومد” (نازح من بلدة الحاضر في ريف الجنوبي) نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات غارات الطيران الحربي بالقرب من معسكر المسطومة بريف إدلب.

وتستمر عمليات الاغتيال في محافظة إدلب، دون التوصل للفاعلين، فقد قُتل شاب من قرية حيش بريف إدلب، وأصيب والده بجروح، جراء إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في مخيم أطمة الحدودي مع تركيا، في حين فكك عناصر الهندسة لغماً متفجراً على الطريق الواصل بين بلدتي حزارين وكفرنبل بريف إدلب مقابل مشفى القصر.