أكد مسؤول في الإدارة الذاتية في شمال سورية “مكتب تمثيل روج آفا” أن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس مدعوًّا إلى لقاء أستانة معتبرًا أن هناك “فيتو” على حضورهم.

وقال مسؤول اﻹدارة الذاتية في وعضو حزب الاتحاد الديمقراطي PYD خالد عيسى أمس الثلاثاء في تصريح لوكالة “فرانس برس”: “لسنا مدعوين إلى أستانة، يبدو أن هناك فيتو على وجودنا.. يبدو أن ممثلي الفصائل المسلحة وحدهم سيتلقون دعوة للتفاوض مع في أستانة، بلا ممثلين للمعارضة السياسية”.

وطالبت باستبعاد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD من أية مفاوضات حول سوريا، وهي تصنفه كمنظمة إرهابية، وأكد وزير الخارجية مولود جاويش أن استجابت لمطالبهم.

واعتبر أنه “إذا كانت هناك إرادة لحل سلمي في سوريا، فلا يمكن ألاّ يؤخذ في الاعتبار..آمل ألا نكون غائبين عن حل دولي” مضيفًا: “لدينا مشروع سياسي: الفيدرالية الديمقراطية لسوريا برمتها، ونحن مستعدون للتفاوض مع بضمانات دولية”.

ويحظى PYD بدعم روسي أمريكي غربي بحجة محاربة تنظيم الدولة، وتقوم ميليشيا YPG التابعة له بمحاربة تنظيم الدولة وفصائل المقاومة السورية في سعيها ﻹقامة كيان كردي انفصالي في السوري.