12 مدنياً ضحايا قصفٍ استهدف تادف والباب شرق حلب

[ad_1]

سعيد جودت: المصدر

قضى 12 مدنياً وأصيب 18 آخرون بجروح، أمس الجمعة 13 كانون الثاني/يناير، جراء قصف جوي ومدفعي استهدف مدينة الباب وبلدة تادف بريف حلب الشرقي، والخاضعتين لسيطرة تنظيم “داعش”.

وأفادت تنسيقية مدينة الباب من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الطيران الحربي والمروحي استهدف مدينة الباب وبلدة تادف بعدة غارات جوية، إضافة لقصف مدفعي استهدف مدينة الباب، ما تسبب بمقتل 12 مدنياً أغلبهم سقطوا في بلدة تادف، إضافة إلى إصابة 18 آخرين بجروح.

ووثق المصدر أسماء عدد من الضحايا وهم: (عبد الجواد لبابيدي، حسان عصفور، محمد خليل العبدان، ضحايا من عائلة المصري، ضحايا من عائلة الكريز).

وأشارت وكالة أعماق المقربة من تنظيم “داعش”، إن القصف الجوي الذي استهدف بلدة تادف ومحيطها، كان من قبل طيران روسي وآخر تابع لقوات النظام.

وكانت تنسيقية مدينة الباب وثق أمس الأول مقتل 17 مدنيااً وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح، جراء قصف جوي ومدفعي استهدف مدينة الباب ومحيطها.

وعُرف من الضحايا: (جودي ياسين البزيعي، عبد الستار ياسين البزيعي وابنه محمد وابنته، محمد غزال فارس، الطفل حمدو إبراهيم الحمدو الباكير، 7 ضحايا من عائلة شهابي نازحين في قرية بزاعة، أحمد مصطفى الإبراهيم السويد، سمير كاعود، مصطفى محمود عكاش).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]