تنظيم الدولة يسيطر على مواقع جديدة في دير الزور وماتزال الاشتباكات مستمرة مع النظام

[ad_1]

مع تواصل الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة في عدة محاور من مدينة دير الزور، تمكنت مقاتلي التنظيم خلال الساعات الماضية من التقدم والسيطرة على كتيبة الرحبة في محيط مطار دير الزور من خلال شن هجوم هو الأعنف لمقاتلي التنظيم، إلى جانب أسر عدد من عناصر قوات النظام فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة في محيط المطار.

ومحيط اللواء 137 وجبل الثردة ترافقت بغارات مكثفة من الطيران الحربي مساء أمس، على مناطق الاشتباك داخل أحياء المدينة إضافة لغارات مماثلة على جبل الثردة، وأطراف مطار دير الزور العسكري فيما سمع دوي انفجار كبير في المنطقة يرجح أنه سيارة مفخخة، داخل أحياء المدينة وسط انباء تتحدث عن سيطرة مقاتلي التنظيم على مساكن الضباط في المدينة، بعد اشتباكات مع قوات النظام سقط خلالها العديد من القتلى لقوات النظام.

حيث يسعى التنظيم خلال هجومه فجر أمس السبت في مدينة دير الزور ومحيط اللواء 137 ومحيط المطار تحقيق تقدم في المنطقة وتقليص مناطق سيطرة قوات النظام المتبقية في محافظة دير الزور، ويعتبر هذا الهجوم هو الأعنف للتنظيم منذ منتصف كانون الأول الماضي والذي سيطر التنظيم خلاله على أجزاء واسعة من منطقة البغيلية شمال غرب مدينة دير الزور وقتل العشرات من قوات النظام.

حيث أدى القصف المتبادل بين الطرفين لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين وأفاد ناشطون أن عائلة كاملة استشهدت في حي الجورة، جراء قصف للتنظيم على الحي الخاضع لسيطرة قوات النظام، فيما أغارت طائرات للنظام على قرى البغيلية والجنينية والحسينية، ومستودعات عياش بالتزامن مع غارات مماثلة تعرضت لها مدينة الميادين تركزت على معمل الكونسروة، جرى خلالها استخدام الرشاش لتمشيط المنطقة أسفر عن سقوط شهيد وجرحى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]