انتخاب مجلس إدارة لرابطة إعلاميي الغوطة الشرقية بريف دمشق

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-أحلام سلامات

[ad_1]

اُنتخب، اليوم الأحد، مجلس إدارة لرابطة إعلاميي الغوطة الشرقية في ريف دمشق، لتنظيم عمل الإعلام والصحافة في المنطقة.

وقال مدير المجلس، ويدعى “أبو اليسر براء”، في تصريح إلى “سمارت”، إن المجلس يتألف من عدة مكاتب، منها الرقابة والرصد: وهو يتابع تطبيق بنود “ميثاق الشرف الإعلامي” الذي تمت المصادقة عليه في مرحلة تأسيس الرابطة، والتدريب والتأهيل: يهتم بإقامة دورات، إضافةً إلى مكتب العلاقات العامة ومكاتب أخرى.

وأضاف “براء” أن الانتخابات جرت عبر ترشح كل من يود المساهمة في تفعيل دور الرابطة، والتصويت عبر صندوق اقتراع، لافتاً إلى أنه المجلس الخامس الذي يتم انتخابه منذ تأسيس الرابطة منتصف كانون الأول 2014.

وعن دعم المجلس، نفى “براء” وجود جهة داعمة له، إذ يدعمه الإعلاميون “بقدر استطاعتهم”، والعمل فيه “غير مأجور”، في ظل وجود مساعٍ من مجالس الإدارة لتأمين نفقات بعض الاجتماعات من خلال بعض المؤسسات المدنية.

وكانترابطة الإعلاميينفي الغوطة الشرقية أقامت، منتصف آذار العام الفائت، احتفالاً بذكرى الثورة، في مدينة حمورية، تحت عنوان “خمس سنين مكملين”، بهدف التأكيد على استمرار الثورة، رغم ما تعانية الغوطة من أوضاع إنسانية صعبة في ظل الحصار الذي تفرضه قوات النظام على مدنها وبلداتها.

[ad_1]

[ad_2]