تركيا تعلن “تحييد” 18 من تنظيم “الدولة” بقصف جوي على ريف حلب

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-رائد برهان

[ad_1]

أعلن الجيش التركي، اليوم الأحد، “تحييد” 18 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، بقصف جوي على مواقعه في ريف حلب الشرقي، في إطار عملية “درع الفرات”، مشيراً لمشاركة طائرات التحالف الدولي.

ويطلق الجيش التركي، مصطلح “تحييد”، للإشارة إلى مقتل وجرح وأسر عناصر من تنظيم “الدولة”.

وقال الجيش التركي، في بيان، نقلته وكالة “الأناضول”، إن سلاح الجو التركي قصف، أمس السبت، 18 هدفاً لتنظيم “الدولة” في مدينة الباب وقرية بزاعة، من بينها نقاط تفتيش، ونفقين، ومباني، كما قصفت القوات البرية 130 هدفاً في المنطقة ذاتها.

كذلك، شنت طائرات التحالف الدولي غارتين على مدينة الباب، ما أدى لتدمير نفق ومبنى للتنظيم، وفق البيان.

وتسبب القصف التركي، في إطار عملية “درع الفرات، بمقتل وجرح العشرات من المدنيين، في مدينة الباب والقرى الحيطة بها، وفق ما يؤكده ناشطون، ومصادر طبية من مدينة الرقة، التي ينقل إليها الضحايا.

وكانت تركيا قالت، أمس السبت، إن عملية “درع الفرات” تسببت بـتحييدألفين و156 عنصراً من تنظيم “الدولة” و321 من “حزب العمال الكردستاني” (pkk)، شمالي سوريا، منذ انطلاقها.

وكان الجيش التركي أطلق، في 24 من شهر آب العام الفائت، عملية تحت اسم “درع الفراتبالتعاون مع فصائل من الجيش الحر، تمكنت خلالها الفصائل من السيطرة على مناطق من الشريط الحدودي مع تركيا في ريف حلب، بعد اشتباكات ما تزال مستمرة مع تنظيم “الدولة”، على تخوم مدينة الباب (أكبر معاقل التنظيم وأبرزها في حلب).

[ad_1]

[ad_2]