سمارت-عمر عبد الفتاح

قتل عنصران من “قوات الديمقراطية” (قسد) وجرح آخر، ليلة الاثنين-الثلاثاء، جراء انفجار بريف عين عيسى بالرقة، كما وصل وجرحى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلى مدينة الطبقة، وفق ما أفادت مصادر خاصة وطبية لمراسل “سمارت”.

وأوضح المصدر الخاص، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن عبوة ناسفى، لم يعرف من زرعها، انفجرت بسيارة كانت تقل عناصر من “قسد” على طريق قرية مغيرة بريف عين عيسى الغربي، أسفرت عن اثنين منهم وجرح آخر حالته خطيرة، نقلوا جميعاً إلى مشفى في مدينة عين العرب() بحلب الخاضعة لسيطرة “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وقتلوجرح عدد من عناصر “قوات قسد”، أمس الاثنين، خلال مع تنظيم “الدولة”، قرب مدينة الطبقة، غربي .

من جهة ثانية، وصلت جثث أربعة قتلى وسبعة بينهم ثلاثة حالات خطيرة، من عناصر تنظيم “الدولة” إلى مشفى الطبقة نتيجة الاشتباكات الجارية شمال الرقة مع “قوات قسد”، حسب ما أفاد مصدر طبي فضل عدم ذكر اسمه.

ووصلقتلى وجرحى من عناصر تنظيم “الدولة”، قبل أيام، إلى مشفى الرقة الوطني، جراء المعارك الدائرة في ريف الرقة الشمالي مع “قوات قسد”.

إلى ذلك نصب تنظيم “الدولة” حواجز أمنية، في أحياء “البدو، والمحطة، والفردوس” وقرب المشفى الوطني بمدينة الرقة، وعلى الطريق الواصل ما بين الرقة، والمنصورة غرب الرقة بنحو 30 كم، بحثاً عن مطلوبين لم يعرف ما إذا كانوا تابعين للتنظيم أم من المدنيين، وفق مراسل “سمارت” ومصادر محلية.

وأعدمتنظيم “الدولة”، أمس الاثنين، رجلاً في مدينة الرقة، بسبب تهريبه عراقيين إلى مناطق جنوبي سوريا، في وقت اعتقل قبل أيام، مدنياً بمدينة الرقة بتهمة “تهريب البشر”، فيما لم تتمكن “سمارت” من التأكد من ارتباط عملية الإعدام بالاعتقال الذي جرى قبل أيام.