اخبار_سوريا

جريحان بقصف مدفعي للنظام على أحياء درعا البلد

[ad_1] [ad_2]

سمارت-أمنة رياض

[ad_1]

أصيب مدنيان، اليوم الجمعة، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على أحياء درعا البلد الخارجة عن سيطرتها، وفق ما نقل مراسل “سمارت” عن ناشطين.

ويأتي القصف المدفعي على درعا البلد، على الرغم من استمرار الهدنة في سوريا، التي توصلت لها الفصائل العسكرية والنظام، يوم 31 كانون الأول نهاية العام الفائت، حيثلم يلتزم بها النظام منذ الساعات الأولى لدخولها حيز التنفيذ.

وقال الناشطون، إن قوات النظام استهدفت أحياء درعا البلد من مقراتها في كتيبة البانوراما، تزامناً مع صلاة الجمعة، ما أدى لإصابة مدنيان بجروح متوسطة، نقلا على إثرها إلى المشفى الميداني بالمنطقة.

كذلك، قصفت قوات النظام بلدة أم المياذن في ريف درعا الشرقي من مقراتها في كتيبة البانوراما، حيث اقتصرت الأضرار على المادية.

وفي السياق، قصفت فصائل الجيش السوري الحر بقذائف المدفعية والهاون، مقرات قوات النظام في الكتيبة المهجورة على أطراف بلدة النعيمة.

ووثق ناشطون حقوقيون، قبل يومين، مقتل تسعين شخصاً، بينهم مدنيون وإعلاميون، في محافظة درعا خلال شهر كانون الثاني الفائت، على يد قوات النظام والفصائل العسكرية.

[ad_1] [ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق