ناشطون: قوات النظام تسيطر على بلدة بريف حلب بعد انسحاب “داعش” منها

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-أمنة رياض

[ad_1]

قال ناشطون، اليوم الأحد، إن قوات النظام سيطرت على بلدة أبو حنايا في ريف حلب الشمالي الشرقي، والتابعة لمدينة منبج ( 38 كم شرقي مدينة حلب)، بعد انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وبتقدم النظام إلى البلدة، أصبح على مقربة من مطار “الجراح” العسكري، الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وكذلك من الطريق الرئيسي الواصل بين مدينة الطبقة (55 كم عن مدينة الرقة)، شمالي البلاد، وبلدة دير حافر بريف حلب الشرقي، الخاضعتين للتنظيم.

وكانت وسائل إعلام النظام قالت، في وقت سابق اليوم، إن قوات النظام سيطرت على قرى السامية وخربة عشيني وأبو صبحة صلمة وتبارة كلش وإم ميال وأبو حنايا ورسم الدوالي، بعد اشتباكات مع التنظيم، في حين لم يتسن لـ”سمارت” التأكد من ذلك.

وتحاول قوات النظام، بشكل متكرر، التقدم إلى المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم في ريف حلب الشرقي، بهدف توسيع مناطق سيطرتها والوصول إلى بلدة دير حافر القريبة من مطار “كويرس” العسكري، وكذلك الوصول إلى مطار “الجراح”، وسط قصف مكثّف لطائرات يرجّح أنها للنظام وسلاح الجو الروسي.

وكان ناشطون قالوا، يوم الجمعة الفائت، إن قوات النظام سيطرت، على ثلاث قرى في ريف حلب الشرقي، بعد انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)منها.

وكان مصدر خاص أفاد “سمارت”، الخميس الفائت، بأن تنظيم “الدولة ” نقل معتقلينمن سجونه في ريف حلب الشرقي، إلى سجن الرشيد في ريف الرقة الغربي، بسبب المعارك والقصف.

[ad_1]

[ad_2]