مدينة الباب تختار مجلسها المحلي

[ad_1]

سعيد جودت: المصدر

تم أمس الثلاثاء (7 آذار/مارس) تشكيل المجلس المحلي لمدينة الباب في ريف حلب الشرقي، بعد أن سيطر عليها الجيش الحر في 23 شباط المنصرم.

ونشرت صفحة “المجلس المحلي لمدينة الباب” على “فيسبوك” أسماء أعضاء المجلس المحلي، والذين بلغ عددهم 27 عضواً من اختصاصات مختلفة، معظمهم يحملون إجازات جامعية.

ويتكون المجلس من 13 مكتباً، ويشمل الهيكل: (رئاسة المجلس، والخدمات البلدية، والمكتب الصحي، والأمنيات، والمكتب التعليمي، والخدمات الاجتماعية، والشؤون الدينية، والتسجيل والإحصاء، والمالية، والزراعة والثروة الحيوانية، والمكتب الإعلامي، والسجل المدني، والديوان).

وبحسب الهيكل التنظيمي للمجلس، فيشغل منصب رئاسة المجلس المهندس “جمال الأحمد العثمان” (هندسة إلكترونيات)، ونائب رئيس المجلس “عبد الحميد الظاهر” (كلية حقوق)، ويشغل مكتب الخدمات البلدية (محمد الشيخ ناجي، ومحمد جمال السكيف، وعلي رجب، وحسن الحداد، ومحمد عيدو، وقاسم الحاج قاسم الشيخ، ومحمود المسلم).

وأما المكتب الصحي، فيشغله كل من (محمد ديب نعمة، وأحمد عابو)، في حين شغل مكتب الأمنيات (محمد فارس، وعلي حنيفة)، والمكتب التعليمي (أحمد كرز، وجمعة الكزكاز، وفوزي السايح، وأحمد الشهابي).

ويشغل مكتب الخدمات الاجتماعية “ساجد عوض”، ومكتب الشؤون الدينية (مهند إسماعيل، ومحمود الناعس)، ومكتب التسجيل والإحصاء “جمعة الحاج حمدو”، ومكتب المالية (محمد العثمان، وأسامة التمرو)، ومكتب الزراعة والثروة الحيوانية “صلاح بولاد”، والمكتب الإعلامي “عمار نصار”، والسجل المدني “حسني دبك”، والديوان “عدنان العثمان”.

وكانت غرفة عمليات (درع الفرات)، أعلنت ظهر يوم الخميس 23 شباط/فبراير المنصرم، فرض سيطرتها الكاملة على مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، بعد انسحاب تنظيم “داعش” منها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]