(البنيان المرصوص) تسيطر على كتلة (أبو راحة) في درعا البلاد

[ad_1]

إياس العمر: المصدر

 أعلنت غرفة عمليات (البنيان المرصوص) مساء الأحد عن سيطرتها على كتلة (أبو راحة) في حي (المنشية) بمدينة درعا البلد، مؤكدةً مقتل عدد من عناصر قوات النظام و الميلشيات الموالية له .

وقال الناطق باسم غرفة العمليات “أبو شيماء” لـ “المصدر” إن كتائب الثوار استهدفت مناطق النظام في عمق مناطق سيطرته بدرعا، بالإضافة لاستهداف حاجز (حميدة الطاهر) بحي (السحاري) ومبنى الإرشادية في حي (المنشية) وأيضاً غرفة عمليات قوات النظام و الميلشيات الموالية له.

وأضاف أن كتائب الثوار ضمن غرفة عمليات (البنيان المرصوص) تمكنوا من تحرير كتلة (أبو راحة) وهي واحدة من أهم كتل الأبنية التي تتمركز بها قوات النظام و الميلشيات في الحي.

وحول خسائر قوات النظام، أشار “أبو شيماء” إلى أن الثوار دمروا عربة (شيلكا) و قاعدة مضاد دروع، وأعطبوا دبابة وكذلك تدمير إحدى السيارات التي كانت تقوم بنقل التراب لتحصين مواقع قوات النظام هناك.

وأكد المصدر أن الحصيلة  الأولية لقتلى قوات النظام اليوم هي أربعة قتلى وهم (محمد ميهوب ورغيد سلمان وغدير عمار وعامر رجب).

وكانت كتائب الثوار في وقت سابقٍ الأحد حاولت التصدي لقوات النظام و الميلشيات الموالية له والتي كانت تحاول خلال الأيام الماضية إعادة السيطرة على النقاط التي سيطر عليها الثوار في حي (المنشية)، وهي “حاجز أبو نجيب وكتلة النجار وحاجز السنفور وحاجز الفرن”.

في المقابل، قال الناشط هاني العمري لـ “المصدر” إن الطيران الحربي الروسي استهدف أحياء درعا البلد بـ 17 غارة كما استهدفت مروحيات النظام الاحياء المحررة بـ 19 برميلا متفجرا، في حين استهدفت قوات النظام الأحياء المحررة خلال الساعات الماضية بأكثر من 300 صاروخ و قذيفة مدفعية.

وأشار العمري إلى أن قصف قوات النظام طال كل من بلدات (النعيمة ـ أم المياذن ـ الغارية الغربية ـ الغارية الشرقية ـ طفس) إضافة إلى استهداف مروحيات النظام لبلدة (الجيزة) شرق درعا بالبراميل المتفجرة .

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]