بعض الوفود بدأت بالوصول.. الخارجية الكازاخية ماضية بعقد اجتماعات “أستانا” بموعدها

[ad_1]

أعلن “خيرت عبد الرحمنوف” وزير خارجية كازاخستان اليوم أن روسيا وتركيا وإيران ماضية في جهودها لعقد جولة جديدة من المحادثات السورية في العاصمة الكازاخية “أستانا” رغم طلب من المعارضة السورية بتأجيل الاجتماع.

وقال “عبد الرحمنوف” في كلمة أمام البرلمان: “ننتظر تأكيد الأطراف الأخرى (حضور) الاجتماع” مضيفاً أن الوفود بدأت بالفعل تصل إلى العاصمة “أستانا”.

وكان وفد المعارضة السورية، قد أكد أول أمس، أنه تلقى الدعوة للمشاركة في الجولة القادمة من مفاوضات “أستانا”، لكنه طالب بتأجيل عقد الاجتماع إلى ما بعد 20 مارس/ آذار الجاري، وربط مشاركته فيها بتنفيذ عدد من الشروط.

ووضع وفد المعارضة ما سماها المحددات المقدمة لأي جولة تفاوضية قادمة، حيث جاء فيها:

–  الالتزام الكامل بوقف إطلاق النار في المناطق الخاضعة للتشكيلات الثورية.

–  إيقاف التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في حي الوعر وغيره من المناطق السورية.

–  تأجيل موعد لقاء أستانا إلى ما بعد الهدنة المعلنة من 27 مارس/آذار الحالي، حيث ربط الوفد بين استمرارية الاجتماعات بتقنين وقف إطلاق النار والالتزام به.

–  استكمال مناقشة وثيقة آليات وقف إطلاق النار قبل الذهاب إلى أستانا.

الجدير بالذكر أنه من المخطط أن تجري الجولة الثالثة من المفاوضات السورية في العاصمة الكازاخية “أستانا” في 14-15 من هذا الشهر.


[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]