“دي ميستورا”: تفجيرات دمشق تهدف إلى تعطيل محادثات السلام

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-أحلام سلامات

[ad_1]

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، إن التفجيرات “الانتحارية” التي شهدتها العاصمة دمشق، تهدف إلى تعطيل محادثات السلام بالتزامن مع الذكرى السادسة لانطلاق الثورة السورية.

وادعت وسائل إعلام النظام أن “انتحارياً” يرتدي زياً “مموهاً”، حاول الدخول إلى القصر العدلي، أمس الأربعاء، إلّا أن عناصر الشرطة منعت دخوله، “فألقى بنفسه إلى الداخل وفجر نفسه”، ما أسفر عن مقتلِ نحو 25 شخصاً في حصيلة أولية، وجرح عشرات آخرين.

كذلك، فجّر “انتحاري” حزامه الناسف داخل أحد المطاعم في منطقة “الربوة” جنوبي غربي دمشق، عقب أقل من ساعة من تفجير القصر العدلي، ما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص، وجرح آخرين، بحسب وسائل إعلام النظام.

كما اعتبر “دي ميستورا” في بيان صدر بجنيف، مساء أمس الأربعاء، أن التفجيرات تهدف إلى “إفساد محاولات الحفاظ على استمرار المحادثات السياسية أيضاً”، داعياً إلى “الاحترام الكامل” لاتفاق وقف إطلاق النار، حسب وكالة “رويترز” للأنباء.

وكانت كازاخستان أعلنت، أمس الأربعاء، انتهاء الجولة الثالثة من المحادثاتالتي تجري في عاصمتها، الأستانة، حول سوريا بإصدار بيان ختامي، معلنةً موعداً لعقد الجولة الرابعة في الثالث والرابع من شهر أيار القادم.

ودعا “دي ميستورا”، أمس الأربعاء، إلى تسريع المفاوضاتلإنهاء ما يحصل في سوريا، وتجنباً لسنة سابعة مما أسماها “الحرب” فيها.

[ad_1]

[ad_2]