وقفة احتجاجية في بلدة بإدلب تطالب بإعادة فتح مركز الشرطة

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-آزاد جلبي

[ad_1]

نظم أهالي بلدة التمانعة بريف إدلب، يوم أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية طالبت بإعادة فتح مركز الشرطة في البلدة.

ورفعوا خلال الوقفة لافتات تطالب فيها الجهات المعنية بإعادة المخفر إلى البلدة، مؤكدين أن “الشرطة الحرة” هي الوسيلة الأنسب لإعادة إحلال السلام الاجتماعي.

وكان “مركز الشرطة الحرة” والمجلس المحلي في بلدة التمانعة، طالبا بداية شهر أذار 2017، قيادة “الشرطة الحرة” والحكومة السورية المؤقتة، إعادة فتح المركز كونه المسؤول الوحيد عن أمنها.

فيما أشاررئيس المجلس المحليللبلدة “وردان البكري”، أن الاقتتال الذي دار سابقاً بين “لواء الأقصى” و”هيئة تحرير الشام” دفع عناصر المركز لترك البلدة حفاظاً على سلامتهم، وسلموا آلياتهم لقيادة الشرطة الحرة.

[ad_1]

[ad_2]