اخبار_سوريا

غارات على ريف حلب.. وتعليق صلاة الجمعة في إدلب

[ad_1]

أعلنت “إدارة إدلب”، اليوم، تعليق أداء صلاة الجمعة في مدينة إدلب وريفها وفي ريفي حلب الغربي والشمالي، نتيجة استمرار القصف الجوي على هذه المناطق، ولا سيما بعد استهداف مسجد عمر بن الخطاب في قرية الجينة أمس.

وفي ريف حلب الغربي أيضًا، تعرّضت مدينة الأتارب لغارتين جويتين من طائرات النظام الحربية اليوم، واقتصرت الأضرار على الماديات، وقالت مصادر محلية إن قوات النظام استهدفت بقذائف الهاون قرية هوبر بريف حلب الجنوبي، وسط أنباء عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين، وأضافت المصادر أن فصائل المعارضة دمّرت قاعدة إطلاق صواريخ من نوع “كورنيت” تابعة لقوات النظام على تلّة “أحد”، مستخدمة صاروخًا مضادًا للدروع.

في هذا السياق، أعلنت مواقع إخبارية موالية للنظام أن قواته سيطرت على قريتي رسم الكروم والكيارية في محيط مدينة دير حافر بريف حلب الشرقي، وذلك بعد انسحاب تنظيم الدول الإسلامية “داعش” منهما ليل أمس الخميس.

وكانت فصائل المعارضة تصدّت لمحاولة قوات النظام التسلّل نحو قريتي زيتان وخلصة، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوفها.

إلى ذلك، تصدّت فصائل المعارضة، الجمعة، لهجومٍ جديد شنّته قوات النظام على أحياء برزة والقابون وتشرين شرقي دمشق، وذكرت مصادر ميدانية أن الفصائل أعطبت دبابة من طراز T72 وجرّافة عسكرية مصفّحة وقتلت 8 عناصر، وذلك خلال التصدّي لهجوم النظام على الطريق الطويل في حي بساتين برزة.

وأضافت المصادر أن ذلك جاء بعد معارك عنيفة اندلعت صباح اليوم في الحي، استخدمت خلالها قوات النظام الرشاشات المتوسطة والقصف المدفعي العنيف، لافتةً إلى أن الهجوم باء بالفشل.

في سياقٍ آخر، تعرّضت مناطق سكنية داخل حيي برزة والقابون لقصف بأكثر من 10 صواريخ ثقيلة من طراز “فيل”، وأوضحت المصادر أن الدخان تصاعد من المباني السكنية داخل حي القابون، وسط حالة ذعر بين الأهالي.

[ad_1]
[ad_2] [sociallocker] صدى الشام
[/sociallocker]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق