اخبار_سوريا

الثوار يتصدون لمحاولة قوات النظام اقتحام حي المنشية في درعا البلد

[ad_1]

إياس العمر: المصدر

فشلت قوات النظام والميلشيات الموالية له في اقتحام حي المنشية في درعا البلد صباح اليوم السبت، (25 آذار/مارس)، وسط غطاء جوي من الطيران الروسي، وذلك بعد فترة من هدوء الاشتباكات في الحي استمرت لأكثر من أسبوع.

وقال الناشط هاني العمري لـ “المصدر”، إن الطيران الحربي الروسي نفذ 24 غارة جوية على أحياء درعا البلد المحررة، بالتزامن مع استهداف مروحيات النظام لتلك الأحياء بـ 16 برميلاً متفجرا، بالإضافة لاستهدافها من قبل قوات النظام المتمركزة في حي السحاري بـ 15 صاروخ أرض أرض (فيل)، ومئات قذائف المدفعية من كتيبة البانوراما/285 شمال درعا.

وأضاف بأن قوات النظام وميليشيا (حزب الله) حاولت التقدم باتجاه النقاط التي سيطرت عليها غرفة عمليات (البنيان المرصوص)، والتي تضم كتائب الثوار في درعا البلد، وكان المحور الرئيسي هو مسجد الصحابي (بلال الحبشي)، إلا أن كتائب الثوار تصدت لها وكبدتها خسائر كبيرة.

وأشار إلى أن كتائب الثوار ردت على قوات النظام باستهدافها لمواقع الميلشيات بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون في أحياء (المطار ـ السحاري ـ المنشية)، وقد أعلنت غرفة عمليات (البنيان المرصوص) عن مقتل عدد من قوات النظام وميلشيا (حزب الله) جراء استهدافها نقطة تجمع لهم غرب حديقة حي المنشية بقذيفة (جهنم) محلية الصنع.

ويذكر أن معركة حي (المنشية) انطلقت بتاريخ 12 شباط/فبراير الماضي، عقب محاولة قوات النظام التقدم باتجاه منطقة (جمرك درعا القديم) التي تربط بين مناطق سيطرة الثوار بريف درعا الشرقي ومناطق سيطرتهم بالريف الغربي، وقد أعلنت غرفة عمليات (البنيان المرصوص) عن معركة (الموت ولا المذلة)، والتي تمكنت من خلالها من السيطرة على أكثر من نصف حي المنشية وقتل أكثر من 110 عناصر من قوات النظام وميلشيا (حزب الله).

[ad_1]
[ad_2] [sociallocker] المصدر
[/sociallocker]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق