اخبار_سوريا

“الإدارة الذاتية” تغلق مكتب “الوطني الكردي” في مدينة القامشلي بالحسكة

[ad_1] [ad_2]

سمارت-محمود الدرويش

[ad_1]

أعلن “المجلس الوطني الكردي”، اليوم الثلاثاء، أن “الإدارة الذاتية” الكردية أغلقت مكتباً له في مدينة القامشلي (81 كم شمال الحسكة)، شمالي شرق سوريا، واعتقلت عضو “اللجنة المنطقية” في “حزب الديمقراطي الكردستاني”.

وكان “المجلس الوطني”، افتتح المكتب، يوم 9 نيسان الجاري، دون أن يطلب تصريحاً من “الإدارة الذاتية”، لأن الأخيرة “لم تلتزم” بالاتفاقيات الموقعة بين أحزاب “الوطني الكردي” و”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) لتشكيل “إدارة مشتركة”، حسب ما أفاد عضو الأمانة “للوطني الكردي”، أمين حسان، لمراسل “سمارت”.

وأوضح “المجلس الوطني” في بيان نشره على صفحة المكتب المغلق في “الفيسبوك”، أن قوات “الأسايش” داهمت المكتب وأغلقته، واعتقلت عضو “اللجنة المنطقية” في “الديمقراطي الكردستاني”، آزاد عمر.

ويأتي إغلاق المكتب بعد قرارات “للإدارة الذاتية” منعت فيها أحزاب كردية من مزاولة أعمالهم في مناطق سيطرتها إلا بعد حصولها على ترخيص، كما شنت عدد من حملات الاعتقال ضد ناشطين وأعضاء في الأحزاب الكردية.

وكانت محكمة تابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية في مدينة القامشلي صادرت، يوم السبت الفائت، منزل ممثل “المجلس الوطني الكردي” في الائتلاف الوطني السوري، فؤاد عليكو .

[ad_1] [ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق