وليد الأشقر: المصدر

أعلنت كتائب الثوار اليوم الخميس (20 نيسان/أبريل)، سيطرتها على منطقة العليانية في البادية السورية، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم “”.

وأفاد “جيش أسود الشرقية” بأن كتائب الثوار استكملت اليوم المرحلة الثالثة من معركة (سرجنا الجياد لتطهير الحماد)، وشنّت هجوماً على مواقع تنظيم “داعش” في البادية السورية، سيطرت خلاله على منطقة العليانية بالكامل.

وأشار المصدر إلى أن طائرات استهدفت أكثر من مرة مواقع في مناطق القلمون الشرقي المحررة حديثاً من تنظيم “داعش”، مؤكداً أن عمليات القصف المكثّف تأتي ضمن محاولات فرض حصار على المنطقة، وذلك بعد انسحاب تنظيم داعش منها.

وأوضح المصدر أن المنطقة لم تشهد أية أعمال من قبل قوات النظام طوال فترة سيطرة “داعش” عليها، مشيراً إلى أن قوات النظام تسعى بهذا القصف إلى تخفيف ضغط الحر على التنظيم، ومؤازرته بعد الخسارات المتتالية التي تلقاها في القلمون الشرقي.