رشا دالاتي: المصدر

بدأت قوات صباح اليوم الخميس حملةً عسكريةً كبيرةً بهدف السيطرة على مدينتي طيبة الإمام وحلفايا في ريف الشمالي، وسط غاراتٍ جوية مكثفة من الطيران الروسي على مختلف مدن المنطقة.

وقال مراسل “المصدر” في المنطقة، إنّ قوات النظام بدأت هجوماً متزامناً على المدينتين واقتحمت الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة طيبة الإمام فيما لم تحرز تقدماً في مدينة حلفايا وسط اشتباكاتٍ وُصفت بالعنيفة، وأعلنت صحيفة “الوطن الموالية” سيطرة قوات النظام على حي المشبطة في أقصى جنوب غرب طيبة الإمام.

ولفت مراسلنا إلى أنّ هيئة تحرير الشام أعلنت عن تصدي مقاتليها لمحاولة تقدم قوات النظام المجرم على محور “بطيش والترابيع وسنسحر” جنوب مدينة حلفايا بعد اشتباكات استمرت طيلة الليلة الماضية تسببت بسقوط قتلى وجرحى من قوات النظام، فيما أكد “جيش العزة” في بيانٍ مقتضب “دحر مرتزقة وحزب الله التي كانت تحاول اقتحام مدينة حلفايا”، مضيفاً أن مقاتليه “اقتحموا إحدى نقاط جيش النظام جنوب مزرعة بطيش، وقتلوا العديد من العناصر واغتنموا أسلحة خفيفة وذخائر”.

من جانبٍ آخر، نعى “جيش العزة” المقاتل في المنطقة قائدين عسكريين قُتلا خلال المعارك الدائرة هناك، وهما محمد جلاد (الكساسبة) وساهر عدنان الصالح، كما نعى مقاتلين اثنين في صفوفه وهما أحمد خالد الأحمد وإبراهيم الأشقر

وأوضح مراسل “المصدر” أن الطيران الحربي شن اليوم أكثر من 120غارة جوية على ريف حماة الشمالي، تركزت على مدينة طيبة الإمام، وطالت أيضاً مدينتي اللطامنة وكفرزيتا البعيدتين عن نقاط الاشتباكات.