جيرون

ترجم مكتب الثقافة والإعلام في حزب الجمهورية، إلى العربية تقرير “إسقاط Breaking Aleppo” الذي نشره المجلس الأطلسي باللغة الإنكليزية في شباط/ فبراير الماضي؛ لتزويد الباحثين في المنطقة العربية، وفي سورية خصوصًا، برؤية الخبراء والباحثين وصناع القرار الأميركيين إلى قضايا المنطقة؛ ما يسمح لهم بإنتاج رؤاهم الخاصة انطلاقًا من مصالح بلدانهم وشعوبهم.

وبحسب مؤلفي التقرير؛ فإن: “حوادث حلب التي يوثقها هذا التقرير، تذكير بأن الدبلوماسية من دون النفوذ أمر خطر، وأن حروب المعلومات الجديدة التي يشنها خصوم تتطلب استراتيجية مضادة جديدة، وأن المنتصرين في حلب ليسوا حلفاءنا ضد الإرهاب”.

التقرير الذي ساهم في أنجازه: ماكسيميليون كزوبرسكي، فيصل عيتاني، بن نيمو، إليوت هيجنز، إيما بيلز. يرى أن “نظام غير مؤهل، ولا يمكن الاعتماد عليه، ولا يسهم في أي من مصالح الولايات المتحدة في سورية. وهو -فضلًا عن ذلك- متورط بعمق في فظائع موثقة جيدًا”.

يتناول التقرير وفق المؤلفين، “قصة سقوط حلب بتفاصيلها؛ لكي يتسنى للعالم معرفة هذه الحقائق، وسوف تكون الولايات المتحدة وشركاؤها الإقليميون قادرين على تعديل سياستهم، بما يضمن مصالحهم، ويدافع عن قيمهم، وبما يؤدي إلى هزيمة الجماعات الإرهابية، وحماية السكان المعرضين للخطر”.

يذكر المؤلفون أن حلب “وُصفت بأنها سربرنيتشا ورواندا عصرنا الحالي، فبعد أربع سنوات من الحصار وأشهر من الجمود، شهد كانون الأول/ ديسمبر 2016 إجلاء آخر نصف سكان المدينة الشرقي المحاصر بواسطة الحافلات الخضراوات سيئة السمعة”.

معلومات حول الكتاب

اسم الكتاب/ التقريرالمجلس الأطلسيإسقاط حلب

Atlantic Council

Breaking Aleppo

المؤلفماكسيميليون كزوبرسكيفيصل عيتاني

بن نيمو

إليوت هيجنز

إيما بيلز

تاريخ النشرشباط/ فبراير 2017
المترجم والناشرمكتب الثقافة والإعلام في حزب الجمهورية- سورية
عدد الصفحات176
قياس الصفحة24 x16 cm

يمكن تحميل التقرير كاملًا مترجمًا من الموقع، يأخذكم إليه الرابط الآتي:

http://www.rp-syria.com/blog/archives/60580

أو الرابط المباشر الآتي:

http://www.rp-syria.com/wp-content/uploads/2017/04/BreakingAleppo-1.pdf