سمارت-عبد الله الدرويش

قدمت فرقة من مركز “العبور للمستقبل”، اليوم الخميس، عرضاً مسرحياً في مدينة جاسم (45 كم شمال مدينة )، جنوبي البلاد، يجسد الواقع الذي يعيشه الناس، بعد غياب استمر سنوات، حسب ما أفاد متعاون مع “سمارت”.

وأضاف الصحفي أن العرض المسرحي، بعد غياب العروض لأكثر من ست سنوات، حمل عنوان “ألف ليلة وليلتان”، يتحدث عن المراحل التي مرت بها ، إضافةً لكيفية “صناعة الدكتاتور”.

وقال وكاتب المسرحية، مؤيد عسكر، لـ”سمارت”، إنهم قدموا لوحتين مسرحيتين، الأولى تحدثت عن معاناة الناس والمأزق الذي يعيشون فيه، بينما تتحدث الأخرى عن “السيناريو الأخير للثورة السورية الذي يقضي برحيل رئيس في ، ويعيش الشعب”.

بدورها قالت مدير مركز “العبور للمستقبل”، نيبال عسكر، إن المركز يهدف للفت انتباه الفئة المستهدفة من المركز لمشاكلهم، وكيفية حلولها، والتعامل معها عن طريق المسرح.

وكان مهرجان “سوريا لأفلام الموبايل” اختتم دورته الثانية، 2 حزيران 2016، بعرض ختامي قدمه ناشطي درعا في المدرج الأثري بمدينة بصرى الشام، حاول المهرجان أن “يخلق منصة فريدة لتشجيع المخرجين المحترفين والهواة على صناعة أفلام إبداعية، بميزانية قليلة مصورة بواسطة كاميرا الموبايل.