جيرون

استكمالًا للمشروع المعرفي التنويري لمركز (حرمون) للدراسات المعاصرة، المعني بالنهوض بالحركة العلمية والبحثية، وتزامنًا مع الذكرى الواحدة والسبعين للاستقلال، والذكرى السنوية الأولى لإطلاق (حرمون)، أعلن الدكتور ، عضو مجلس أمناء المركز، أمس الأربعاء 19 نيسان/ أبريل 2017 إصدار العدد الأول من مجلة “قلمون” التي تُعنى بالدراسات والأبحاث الفكرية والاجتماعية والسياسية.

وقال سلامة الذي يرأس تحرير المجلة: إن “الاهتمام الرئيس لـ (قلمون) سيكون على الشؤون السورية المعاصرة، فكريًا وسياسيًا واجتماعيًا، إلّا أنها، مع ذلك، ستكون منفتحة على مناقشة قضايا الإقليم والمنطقة العربية والقضايا الدولية لاستحالة الفصل بينها جميعًا”.

أضاف سلامة “تطمح مجلة (قلمون) إلى طرق أبواب جديدة عبر إطلاق عملية فكرية بحثية معمّقة، أساسها إعمال النقد والمراجعة وإثارة الأسئلة، وتفكيك القضايا، وبناء قضايا جديدة اعتمادًا على التجاوز والتخطي الدائمين، وتولي المجلة العلمية التفكير النقدي أهمية كبرى، بوصفه أداة فاعلة في إعادة النظر في الأيديولوجيات والاتجاهات والمقاربات المنهجية المختلفة لقضايا الفكر والواقع، وتهتم المجلة ببناء حوار تجسيري بين المفكرين والباحثين والعرب، المعاصرين والسابقين”.

وأشار سلامة إلى أن “المجلة ستكون متاحة بنسختين، إلكترونية وورقية، وسيكون العدد الأول منها متاحًا بصورة مجانية إلكترونيًا بمناسبة ذكرى الاستقلال وذكرى انطلاق (حرمون)، فيما ستكون الأعداد اللاحقة، إلكترونيًا وورقيًا، مدفوعة الثمن”.

للمجلة هيئتان، هيئة تحرير وهيئة استشارية، تتألف الأولى من الأستاذ الدكتور يوسف سلامة، رئيسًا للتحرير، الدكتور حسام السعد، سكرتيرًا للتحرير، وأعضاء الهيئة، بحسب الترتيب الأبجدي (الدكتور رشيد الحاج صالح، الدكتور عبد الله تركماني، عبد الباسط سيدا، الدكتور عزام أمين، الأستاذ مناف الحمد، الأستاذ منير الخطيب)، أما أعضاء الهيئة الاستشارية، فهم بحسب التسلسل الأبجدي (الأستاذ الدكتور أحمد برقاوي، الأستاذ الدكتور أحمد حاجي صفر، الأستاذ جاد الكريم الجباعي، الأستاذ الدكتور خضر زكريا، الأستاذ الدكتور ريمون معلولي، الأستاذ الدكتور عزيز العظمة، الأستاذ الدكتور يوسف بريك).

جدير بالذكر أن العدد الأول من (قلمون) تضمن ملفًا رئيسًا لمناقشة فكر الفيلسوف السوري الراحل صادق جلال العظم، إلى جانب الأبواب الأخرى الثابتة في المجلة.

“قلمون” مجلة بحثية علمية محكّمة فصلية تصدر كل ثلاثة أشهر من للدراسات المعاصرة، ولها رقم دولي معياري (ISSN No. 2548-1339).

تُعنى المجلة بنشر الأبحاث والدراسات ومراجعات الكتب، ويتضمن كل عدد منها ملفًا رئيسًا ومجموعة من الأبواب الثابتة، بالاستناد إلى أخلاقيات البحث العلمي وقواعد النشر المعتمدة عالميًا، وإلى نواظم واضحة في العلاقة مع الباحثين، وتستند إلى لائحة داخلية تنظّم عملية التحكيم.

وكان مركز (حرمون) نشر منذ نحو ثلاثة أشهر، إعلانًا ذكر فيه نيته إصدار المجلة، وأوضح أن اسم المجلة يشير إلى التنوع والاختلاف، فكلمة (قلمون) في اللغة العربية تعني ثوبًا يتراءى، إذا طلعت عليه الشمس، بألوان شتى، فضلًا عن إشارة الاسم إلى منطقة جغرافية في سورية ولبنان.