“مجزرة المليحة 1925: هل أعاد التاريخ نفسه؟”

في ثورة 19255، هاجم الثوار يقودهم المجاهد حسن الخراط، قوات للجيش الفرنسي كانت في المليحة بغوطة دمشق في منزل المختار. كان تعداد الفرنسيين من 60-80 جندياً، قتل واحد منهم وأسر الباقون.
سلم الثوار الأسرى للفرنسيين بعد أن استولوا على أسلحتهم.
انتقم الجيش الفرنسي بعدها بمجزرة في المليحة قتل فيها قرابة 1000 شخص. وجاؤوا بجثثهم إلى دمشق المدينة حيث علقت أجسادهم على أنهم قطاع طرق.
عام 2013 نال المليحة ما نالها من مجزرة الغاز الكيماوي. فكم ستحمل غوطة دمشق من المجازر؟
(الصورة لحاجز للجيش الفرنسي في حي السنانية بالشاغور بدمشق.)