سعيد جودت: المصدر

وصلت صباح اليوم الجمعة (21 نيسان/أبريل)، حافلات المهجرين من مدينة ووادي بردى ومضايا إلى منطقة الراشدين غرب التي تسيطر عليها كتائب الثوار، في حين دخلت حافلاتٌ تُقل أهالي بلدتي وكفريا المواليتين ومسلحيها إلى منطقة الراموسة بجلب والواقعة تحت سيطرة قوات .

وقال ناشطون إن نحو 5 حافلات تقل المهجرين من منطقة الزبداني غادرت مدينة حلب عبر طريق الراموسة إلى منطقة الراشدين، فيما دخلت نحو 10 حافلات تقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا ومسلحيها إلى مدينة حلب، تمهيداً لنقلهم إلى مركز جبرين للإقامة المؤقتة.

وكانت توقفت عملية التبادل بين هذه الحافلات بعد وصولها مساء الأربعاء الماضي، بسبب انتظار الإفراج عن 15معتقلاً من سجون النظام، من أبناء مدينة بنش بريف إدلب، حيث يقضي اتفاق (المدن الأربع) على إطلاق سراح ، ثم تجري عملية التبادل، وأشار ناشطون إلى أنه من المتوقع أن تفرج قوات النظام اليوم عن عدد من والمعتقلات من سجونها.