أصدر وزير العمل السعودي، علي الغفيص، أمس الخميس، قراراً وزارياً بقَصرِ العمل في المراكز التجارية المغلقة (المولات) في المملكة، على السعوديين والسعوديات فقط.

جاء ذلك، في تغريدة للمتحدث الرسمي باسم الوزارة خالد أباخيل، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، لكن الوزير لم يُشر إلى موعد تطبيق القرار رسمياً داخل المراكز التجارية في المملكة.

ويأتي هذا القرار ضمن حزمة من الإجراءات التي تم فيها تقليص مجالات العمل المتاحة أمام الأجانب الموجودين في المملكة ومن بينهم ، حيث يشكل الأجانب ما نسبته ثلث السكان.

ويتزامن ذلك مع صعود نسب البطالة في صفوف السعوديين خلال العام الماضي، ومحاولات الحكومة خفض النسب من بوابة “سَعوَدة” بعض القطاعات الاقتصادية.

ووفقاً لـ”رويترز”، فإن عدد الموظفين في المولات الموجودة في المملكة وبشكل عام في قطاع التجزئة السعودي يقدر بنحو 1.5 مليون موظف، منهم 300 ألف سعودي فقط.

وكانت المملكة أصدرت قراراً مماثلاً العام الماضي، بقصر العمل في مراكز الاتصالات على المواطنين فقط، وفرضت عقوبات بحق أرباب العمل المخالفين.