سمارت-أحلام سلامات

قتل مدنيان وجرح عشرة آخرون، اليوم الجمعة، جراء جوي ومدفعي طال مدينة (15 كم شمال شرق العاصمة دمشق)، جنوبي ، حسب ما أفاد المكتب الإعلامي للمكتب الطبي الموحد في الغوطة الشرقية ومراسل “سمارت”.

وقال المراسل، إن يرجح أنها تابعة للنظام شنّت غارتين على المدينة، وتبع ذلك قصف بقذائف المدفعية على محيطها، من مقرات قوات النظام في الجبال المطلة، فيما أفاد مصدر من المكتب، فضل عدم الكشف عن هويته، أن من بين الجرحى أطفال ونساء، أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة.

في الأثناء، شنّت طائرات حربية أربع غارات على بلدات حوش الصالحية والنشابية وأوتايا وتل النشابية في منطقة المرج، دون تسجيل إصابات، بحسب ناشطين.

وكان ثلاثة مدنيين بينهم طفل قتلوا، وجرح آخرون، قبل أربعة أيام، جراء قصف مدفعي للنظام وآخر جوي يرجّح أنه لطائراته الحربية على مدينة عربين (7 كم شمال شرق العاصمة)، وبلدة جسرين (12 كم شرق العاصمة دمشق).

ويأتي القصف على الرغم من استمرار سريان الهدنة في سوريا، المعلن عنها نهاية كانون الأول العام الفائت، والتي خرقها النظام وحلفاؤه منذ اليوم الأول لها، وسط دعوات دولية ومحلية للالتزام بها، كان أخرها دعوة المبعوث الأممي إلى سوريا، قبل أيام، الدول الضامنة لها (، ، ) بالعمل على تثبيتها.