“الإدارة الذاتية” تغلق مكتبا لـ”الوطني الكردي” في مدينة القامشلي بالحسكة

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-محمود الدرويش

[ad_1]

قال مصدر خاص في “المجلس الوطني الكردي” لـ”سمارت”، إن “قوات الأسايش” الذراع الأمني لـ”الإدارة الذاتية” الكردية أغلقت مكتبا لهم، اليوم الثلاثاء، في مدينة القامشلي (82 كم شمال الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، بدعوى عدم الحصول على “ترخيص”.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواع أمنية، أن “قوات الأسايش” داهمت مكتب الأمانة العامة “للوطني الكردي” في مدينة القامشلي، واعتقلت أكثر من أربع أعضاء وأغلقت المكتب.

وكانت “الأسايش” أغلقت، يوم 2 أيار الفائت، مكتبين للمجلس الوطني الكردي في ريف مدينة الحسكة، واعتقلت ثلاثة أعضاء.

ويأتي ذلك بعد قرارات “للإدارة الذاتية” منعت فيها أحزاب كردية من مزاولة أعمالهم في مناطق سيطرتها إلا بعد حصولها على ترخيص، كما شنت عدد من حملات الاعتقال ضد ناشطين وأعضاء في الأحزاب الكردية.

[ad_1]

[ad_2]