سمارت-رائد برهان

طالب رئيس ، رياض سيف، اليوم الجمعة، الأمريكية، بالضغط على من أجل دفع العملية السياسية، التي تجري مناقشتها خلال محادثات “جنيف”.

وقال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا، يوم 15 أيار الجاري، إن الجولة السادسة من ، ستبحث “بشكل مفصل” ملفات الحكومة الانتقالية، الدستور، الانتخابات”، إضافة لمحاربة “الإرهاب”.

ودعا “سيف”، خلال لقاء جمعه بالمبعوث الأمريكي إلى سوريا في جنيف، مايكل راتني، بلاد الأخير إلى دعم وطواقمها العاملة في الداخل السوري، بحسب نشر على الموقع الرسمي لـ””.

وقدم “سيف” بحسب البيان، شرحاً للخطة الرئاسية للمرحلة القادمة وخطة إصلاح “الائتلاف”، كما أكد على دور “المجلس الوطني الكردي”، وضرورة أن ينطلق أي من “قاعدة الشراكة الوطنية ووحدة الأراضي السورية”.

ومن المنتظر أن يعلن “دي مستورا”، في وقت لاحق اليوم انتهاء الجولة السادسة من المحادثات السياسية القائمة بين النظام والمعارضة في مدينة جنيف السويسرية، والتي بدأت يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت ، أمس الخميس، إن وفدي النظام والمعارضة وافقوا على تشكيل لجان خبراء لمناقشة “قضايا دستورية”، في وقت أعلن ممثلو بعض الفصائل العسكرية في المحادثات تعليق مشاركتهم، لـ”عدم وجود استراتيجية تفاوضية”.

وكان “الائتلاف” أعلن، يوم السبت الفائت، انتخاب “رياض سيف” رئيساً له، خلفا لأنس العبدة بعد حصوله على 58 صوت من أعضاء الهيئة العامة، بينما انتخب نذير الحكيم أميناً عاماً.