افتتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبین الإیرانیین، وذلك فی إطار الرئاسیة بدورتها الثانیة عشرة، والإدلاء بأصواتهم كذلك لاختيار أعضاء مجالس البلديات.

وبدأت عملية التصويت صباح اليوم الجمعة اعتباراً من الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي في 63 ألف مركز انتخابي في عموم ، ومن المقرر انتهائها عند الساعة الثامنة مساء.

في وفي المناطق بدا الإقبال قوياً منذ صناديق الاقتراع مع طوابير طويلة بحسب وكالة “فرانس برس”، والصور التي ينقلها التلفزيون الوطني “ايريب”.

وبحسب إحصاءات رسمية، يوجد في عموم إيران 56 مليوناً و410 آلاف ناخباً يملكون حق التصويت للانتخابات (18 عاماً فما فوق).

وتتخذ هذه الانتخابات شكل استفتاء بين روحاني (68 عاماً) ورئيسي (56 عاماً) القريب من “خامنئي”، والذي يريد تعزيز الاقتصاد الوطني.

وفي تصريحات أدلى بها خلال عملية التصويت، حثّ المرشد الأعلى الإيراني “علي خامنئي”، المواطنين على المشاركة في التصويت للانتخابات.

وأشار “خامنئي” إلى أهمية هذه الانتخابات التي يتنافس فيها الرئيس حسن روحاني، من التيار الإصلاحي- المعتدل، مع 3 مرشحين من المحافظين.

وتجري الانتخابات الرئاسية الجمعة بالتزامن مع انتخابات بلدية. وسيتمثل التحدي الأهم في المدن الكبرى مثل طهران ومشهد (شرق) واصفهان (وسط)، لمعرفة ما إذا كان المعتدلون سيتمكنون من انتزاعها من المحافظين.