سمارت-رائد برهان

أطلق لمدينة ، شمالي ، منظمة “بنفسج”، مشروعاً تحت اسم “ربيع إدلب” يهدف إلى توفير 1500 فرصة عمل في المدينة وريفها، بحسب المنظمة.

وقال مدير المشروع في المنظمة، إحسان حبوش، في لقاء أجراه مراسل “سمارت”، إن المشروع بدأ بتأهيل الساعة وساحتها وسط المدينة، وترميم الأرصفة والشوارع وتزييها، بعد دمارها جراء القصف.

وتعتبر ساحة الساعة أحد أهم رموز إدلب، وأقيمت فيها معظم المظاهرات المنادية بإسقاط منذ اندلاع عام 2011.

وأضاف “حبوش”، أن المشروع مقسم على مراحل، ستأمّن المرحلة الأولى منه 600 فرصة عمل، في عدة نشاطات، منها تأهيل الحدائق ومداخل المدينة، وترميم الأرصفة وتنظيف شبكات الصرف الصحي، وترميم المدارس.

وشهدت مدينة إدلب وريفها انخفاضاً ملحوظاً في حدة القصف الذي كانت تنفذه قوات النظام وروسيا، خلال الشهر الحالي، بعد سريان اتفاق “تخفيف التصعيد”، المتفق عليه في “الأستانة”، ما سمح بعودة النشاطات المدنية.