مصرع قائد ميليشيا (فوج الجولان) متأثراً بجراحه

[ad_1]

ميسرة الزعبي: المصدر

لقي قائد ميليشيا (فوج الجولان) مصرعه اليوم الأحد (18 حزيران/يونيو)، متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل يوم، بتفجيرٍ استهدف المكتب الأمني لمدينة (خان أرنبة)، مقر عمليات قوات النظام والمليشيات الموالية في محافظة القنيطرة.

ونعت مصادر إعلامٍ موالية، منها صفحة “دمشق الآن”، مجد حيمود، قائد ميليشيا فوج الجولان، بعد إصابته في تفجير وقع في خان أرنبة أمس السبت.

وحدث التفجير داخل مكتب (اليونس) للتعهدات في القنيطرة، قُتل جراءه اثنين من مقاتلي مليشيا (فوج الجولان) على الفور، هما (حسان السيد ـ محمد بكر)، في حين أصيب قائد الميليشيا مجد حيمود بجراح خطرة.

وكان حيمود قيادياً في إحدى فصائل الجيش الحر في القنيطرة، وانشق عنه في ظروف غامضة، وبدأ بالعمل مع ميليشيات الدفاع الوطني في المدينة، ليتسلم قيادة ميليشيا فوج الجولان.

وتبنى قائد ألوية (الفرقان) محمد ماجد الخطيب، عملية استهداف مقر عمليات قوات النظام في مدينة (خان أرنبة) فجر أمس السبت 17 حزيران/يونيو، مشيراً إلى أن العملية كانت رداً على اغتيال نائب رئيس هيئة الأركان لألوية الفرقان جمال عباس.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]